تخطى إلى المحتوى

منصة تقريب

الرئيسية » Blog » جمعية الحكمة اليمانية الخيرية تدشن الحملة الصحية العاجلة، لعلاج مرضى حمى الضنك في مدينة تعز، بدعم وتمويل من جمعية التربية الإسلامية_ مملكة البحرين

جمعية الحكمة اليمانية الخيرية تدشن الحملة الصحية العاجلة، لعلاج مرضى حمى الضنك في مدينة تعز، بدعم وتمويل من جمعية التربية الإسلامية_ مملكة البحرين

دشنت جمعية الحكمة اليمانية الخيرية صباح اليوم الإثنين الموافق 21/نوفمبر/2022م، في المستشفى اليمني السويدي للأمومة والطفولة، الحملة الصحية العاجلة لعلاج مرضى حمى الضنك في تعز، وذلك بحضور مدير مكتب الصحة بالمحافظة الدكتور/ عبدالرحمن الصبري، ورئيس جمعية الحكمة اليمانية الخيرية_ فرع تعز _ الشيخ/ عبدالرحمن شمسان، ومدير المستشفى اليمني السويدي الدكتور/ سامي الشرعبي، وعدد من المهتمين والإعلاميين في المدينة..

وتأتي هذه الحملة الصحية الممولة من جمعية التربية الإسلامية بمملكة البحرين الشقيقة استجابة عاجلة لمناشدات مرضى حمى الضنك بالمدينة، بعد أن تزايدت الحالات، وتفشّى والوباء، وعجز معظم الأهالي عن مداواة مرضاهم في ظل الأوضاع الاقتصادية السيئة التي تمر بها مدينة تعز، إذ أنه من المتوقع أن يستفيد من الحملة أكثر من ( 500) حالة مرضية.

وخلال التدشين توجه مدير مكتب الصحة بالمحافظة الدكتور/ عبدالرحمن الصبري، بجزيل الشكر والتقدير لجميعة التربية الإسلامية بمملكة البحرين، وشريكتها في اليمن جمعية الحكمة اليمانية الخيرية على هذه اللفتة الكريمة التي خصوا بها تعز، ومرضى حمى الضنك على وجه الخصوص، متمنيا مزيدا من هذه الحملات في ظل تفشي الوباء واستمراره…

من جانبه تحدث رئيس جمعية الحكمة_ تعز _ الشيخ/ عبدالرحمن شمسان عن أهمية وصول هذا الحملة، في هذه الظروف الصحية الصعبة التي التي يمر بها مرضى حمى الضنك في مدينة تعز، مشيرًا إلى أن هذه الحملة التي مولها إخواننا في جمعية التربية الإسلامية بمملكة البحرين الشقيقة سيتم تنفيذها في مستشفيين من مستشفيات المدينة وهما: المستشفى اليمني السويدي للأمومة والطفولة، ومستشفى المظفر العام، نظرا لتزايد أعداد الحالات في هاذين المستشفيين..

كما توجه مدير المستشفى السويدي الدكتور/ سامي الشرعبي بخالص الشكر لجمعية الحكمة اليمانية الخيرية، وللجهة الداعمة للحملة جمعية التربية الإسلامية بمملكة البحرين، على ما قدموه لمرضى حمى الضنك في تعز، مناشدا الجهات الرسمية والإنسانية الالتفات إلى ما تعانيه المستشفى السويدي من نقص في الأجهزة والمعدات الطبية التي يحتاجها المرضى كل يوم..

الجدير بالذكر أن جمعية الحكمة اليمانية الخيرية وهي تنفذ هذه الحملة العاجلة في قطاع الصحة، تستعد لتنفيذ مرحلة ثانية في ذات السياق أيضًا، وفي نفس المدينة؛ نظرًا لتفشي الوباء وتزايد أعداد المصابين والمرضى بحمى الضنك في تعز.

حضر التدشين الدكتور/ محمود البكاري نائب مدير مكتب الشؤون الاجتماعية والعمل.. والأستاذ/ عبدالجبار البركاني مدير الإدارة الصحية بجمعية الحكمة فرع تعز.. وعدد من دكاترة وموظفي المستشفى اليمني السويدي_ تعز .


المصدر: جمعية الحكمة اليمانية الخيرية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *