تخطى إلى المحتوى

منصة تقريب

الرئيسية » Blog » مؤسسة تمدين تدشن مشروع تعزيز الصمود للمتضررين من النزاع والنزوح في محافظة لحج

مؤسسة تمدين تدشن مشروع تعزيز الصمود للمتضررين من النزاع والنزوح في محافظة لحج

بدأت بمحافظة لحج ، بالأمس دورة تدريبية حول ( إدارة الاعمال الصغيرة ) بتمويل من الوكالة الدنماركية للتنمية الدولية وتنفيذ المجلس الدنماركي (D.R.C) بالشراكة مع مؤسسة تمدين شباب.

ويستهدف المشروع الذي يستمر على مدى اسبوع 60 مشارك ومشاركة من النازحين والمجتمع المضيف في ( تبن – لحج ) ضمن مشروع تعزيز الصمود الذاتي للأشخاص المتضررين من النزاع والنزوح.

وخلال الورشة، أشاد مستشار محافظة لحج لشئون المنظمات”عمر الصماتي” بالجهود التي تبذلها مؤسسة تمدين شباب والجهات الداعمة التي تستهدف تدريب وتمكين الفئات المحتاجة ، من خلال دعم برامج مستدامة لتعزيز الصمود الذاتي للنازحين.

ودعا “الصماتي” الى وقفة حقيقية للمنظمات الدولية والمحلية ،بالتركيز على المشاريع التي تساعد على تحسين سبل العيش وتمويل مشاريع تساعد على تغيير الواقع الاجتماعي والإنساني للأسرة ،مؤكدا اهتمام قيادة السلطة المحلية بمحافظة لحج في دعم وتشجيع مثل هذه المشاريع المستدامة التي تمس حياة الناس.

من جانبه أوضح مدير مؤسسة تمدين شباب “نشوان القباطي” أن المشروع يهدف إلى بناء وتعزيز قدرات صمود الاشخاص المتضررين من النزاع والحرب ، وذلك بالعمل على تنمية مهاراتهم وقدراتهم في مجال ادارة الاعمال الصغيرة ، وتمكينهم من الاعتماد الذاتي لتحسين مستوى الدخل لكل أسرة .

واضاف “القباطي” ان المشروع في هذه المرحلة يستهدف كلا من محافظ لحج والساحل الغربي ويشمل تدريب 150 مشارك ومشاركه من النازحين في هذه المناطق ، مثمنا الجهود الكبيرة التي قدمها معالي وزير الشئون الاجتماعية والعمل الدكتور “محمد سعيد الزعوري” ومحافظ محافظة لحج اللواء الركن “احمد عبدالله التركي” ودورهما في تسهيل تنفيذ المشروع.

من جانبها أشارت مدير عام محو الأمية بمحافظة لحج “انتصار كرد،إلى اهمية أستهداف هذه الشريحه المهمه في المجتمع ، نظرًا إلى احتياجها لمثل هذه التدخلات بصورة عاجلة، خاصةً مع وجود أعداد كبيرة من النازحين ومثلمها من المجتمع المضيف.

ودعت “كرد” إلى ضرورة أن يصاحب هذا المشروع برنامج توعوي للحد من الامية التي تنتشر بين اوساط النساء في المخيمات،وبما يسهم في تعزيز قدراتهن على مهارات طرق تنفيذ مشاريعهن الصغيره والتعامل مع محيطهن الاجتماعي .

كما تحدثت في التدشين، رئيسة فريق سبل العيش”سمية عليوة” عن طبيعة المشاريع المستدامة التي ينفذها المجلس الدنماركي وتدخلاته لتنمية المجتمع اليمني، لافتةً إلى عددٍ من أعمال التي نفذت في عدد من المحافظات.

حضر التدشين “نورا البان” رئيس مؤسسة الانوار التنموية بلحج ، ومدربة التنمية البشرية رنا صابر .


المصدر: عدن الغد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *