تخطى إلى المحتوى

منصة تقريب

الرئيسية » Blog » مدير عام صبر الموادم “الكدهي” يفتتح مشروع مياه منطقة الديَم ويشيد بالمساهمات المجتمعية مع منظمة شباب بلا حدود

مدير عام صبر الموادم “الكدهي” يفتتح مشروع مياه منطقة الديَم ويشيد بالمساهمات المجتمعية مع منظمة شباب بلا حدود

افتتح مدير عام مديرية صبر الموادم ، رئيس المجلس المحلي ، الأستاذ محمد عبدالرحمن الكدهي ، مرفوقاً بالقائم بأعمال الأمين العام للمجلس المحلي في المديرية الشيخ صادق جامل ، صباح اليوم الخميس ، مشروع مياه منطقة ” الديَم” شرق المديرية.

وتمثّل هذا المشروع في توصيل و تركيب شبكة مياه الخزان التجميعية في منطقة “الديم” والذي جرى تنفيذه من قبل مبادرة “خذ بيدي ” بتمويل منظمة شباب بلا حدود للتنمية بالشراكة مع منظمة سيفرورلد مساهمة مجتمعية بارزة ، إضافة إلى إشراف المجلس المحلي في المديرية.

وخلال الإفتتاح الذي حضره ممثل منظمة “شباب بلا حدود” الأستاذ مؤيد العقيبي ، أشاد مدير عام صبر الموادم بالجهود التنموية التي تقدمها المنظمة وشركائها في المديرية والتي كان آخرها هذا المشروع ، معتبرًا أن منظمات المجتمع المدني شريكاً مهماً للسلطة المحلية في تحقيق التنمية.

وأوضح الكدهي أن مشروع مياه “الديم “ستستفيد منه ٦ قرى في المنطقة ، ممثلة بـ قرى (الديم ، الحريق ، الشعب، الكريف، المقدوا، المشجب) بحوالي ١٢٠٠الف نسمة من المستفيدين تقريباً ، معبرًا عن سعادته بعملية استكماله.

كما أثنى الكدهي على المساهمات المجتمعية في هذا المشروع ، والذي قال إنها تسهم في توفير الخدمات الأساسية وتعالج مشكلة المشاريع المتعثرة والمتأخرة.

وأكد الكدهي أن السلطة المحلية تعمل بشكل دائم في مختلف عزل وقرى المديرية لتنفيذ المشاريع المتعثرة بحسب الدعم والإمكانيات المتوفرة وتولي جانب المياه وما يمس حياة المواطنين الأولوية.

في ذات السياق ؛ عبر أهالي منطقة الديَم عن بالغ شكرهم وتقديرهم للأخ مدير عام المديرية ؛ نظير الإهتمام الذي يوليه في التخفيف عن معاناتهم والتجاوب معهم بشكل دائم.

ويعد مشروع شبكة مياه منطقة “الديَم” والذي يبلغ طوله ١٤٠٠ متر مع سبع غرف توزيع ملحقات وعدد ٥ من الفروع ،
واحدًا من المشاريع الخدمية التي أتت ضمن جهود ومتابعة السلطة المحلية في صبر الموادم الرامية لتنفيذ المشاريع المتعثرة ، سيما الأساسية منها والتي تمس حياة المواطنين.


المصدر: عدن الغد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *