تخطى إلى المحتوى

مؤسسة بلقيس للنماء والتطوير أبين تنفذ مشروع توزيع الكراسي المتحركة بتمويل من منظمة الأيادي النقية

برعاية مكتب الصحة والسكان في محافظة أبين  ومكتب الشؤون الاجتماعية والعمل أبين، وبتمويل من منظمة الايادي النقية(PURE HAND) نفذت مؤسسة بلقيس للنماء والتطوير  أبين  مشروع توزيع  الكراسي المتحركة على المعاقين حركياً   في عدد من مديريات محافظة   أبين  حيث أستهدف المشروع توزيع 80كرسي متحرك في مديريات (زنجبار-خنفر -مودية -لودر) بمقاسات مختلفة حيث شمل التوزيع حالات المعاقين الأطفال  والكبار.

و حضر تدشين المشروع مدير عام مكتب الصحة والسكان بمحافظة أبين الدكتور  صالح الثرم  ومدير عام مكتب الشؤون الإجتماعية  والعمل في محافظة ابين  د.  فيدل منذوق كما حضر التدشين أيضاً  رؤساء جمعيات المعاقين في خنفر وزنجبار.

الدكتور صالح الثرم مدير عام مكتب الصحة العامة والسكان أبين تحدث أثناء التدشين  قائلا : نتقدم بالشكر الجزيل لمنظمة الأيادي  النقية  لما تقدمه من  مشاريع هامة ومتميزة كهذا المشروع الذي   يساعد المعاقين حركياً   ونتمنى ان  تستمر المنظمة بعطائها كما عهدناها في خدمتها  للمحافظة و نشكرهم على ماتم تقديمه   ونسأل الله تعالى ان يكتب ماتم تقديمه  في ميزان حسناتهم. 

بدوره  تحدث د.  فيدل منذوق مدير عام الشؤون الإجتماعية  أبين  نياية عن قيادة السلطة المحلية في محافظة أبين ممثلة باللواء الركن ابوبكر حسين سالم  محافظ محافظة ابين وبإسم مكتب الشؤون الإجتماعية أبين   نتقدم بالشكر الجزيل لمنظمة الأيادي  النقية على ماقدمته من كراسي لذوي الإحتياجات الخاصة( المعاقين حركياً) وهي من المشاريع التي تساعد  هذه الفئات الضعيفة والمحرومة والتي تعاني معاناة كبيرة في المجتمع  وخصوصاً في ظل  الأوضاع المعيشية  الصعبة وغلاء  المعيشة ونشكر كذلك  مؤسسة بلقيس المؤسسة  المنفذة في  الميدان على مساهمتها في خدمة المجتمع.

من جهتها تحدثت الأستاذة   منى كليب رئيسة مؤسسة بلقيس للنماء والتطوير أبين   قائلة:  كل الشكر والتقدير لمنظمة الأيادي  النقية التي دائماً  تتميز بمشاريعها الإنسانية  المستدامة في محافظة أبين  سواءاً  كانت طبية أو  تعليمية وغيرها وحرصها على استفادة  المحتاجين في المشاريع المتنوعة واخص بالذكر هنا   مشروع الكراسي المتحركة لذوي الإعاقة الذي يعد   من المشاريع النوعية حيث استفاد منه 80معاق من مختلف الأعمار  في  أربع  مديريات في محافظة  أبين  ولا أنسى هنا ان اتقدم بالشكر   لزملائي  في جمعيات المعاقين (جعار و الكود والحصن و باتيس و زنجبار و لودر ومودية)  الذين قدموا لنا المساعدة  في اختيار المستحقين وتحملوا معنا الجهد والتعب جعله الله في ميزان حسناتهم ونتمنى ان نغطي مشاريع  المنظمة اكبر عدد ممكن من المعاقين في المحافظة من المشاريع القادمة سواءاً  كانت  اعاقات خلقية أو  بسبب الصراعات شاكرين للجميع ماقدموا من جهود طيبة ومخلصة.


المصدر: عدن الغد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.