تخطى إلى المحتوى

المهرة… فينا خير تدشن مشروع الحقيبة المدرسية بالمحافظة

( التغيير برس – المهرة )

دشن وكيل محافظة المهرة حسين المسعدي يوم الأربعاء الموافق 18 أغسطس بمدينة الغيضة، مشروع توزيع 557 حقيبة مدرسية ومستلزماتها والذي تنفذه مؤسسة فينا خير للتنمية والأعمال والإنسانية، برعاية المحافظ محمد علي ياسر و إشراف مكتب الشؤون الاجتماعية والعمل، وبالتنسيق مع مكتب التربية والعليم بالمحافظة.

وفي فعالية التدشين، التي حضرها مدير مكتب التربية والتعليم بالمحافظة الأستاذ سمير مبخوت هراش، ونائب مدير مكتب الشؤون الاجتماعية والعمل الأستاذ سالم سويلم قال الوكيل المساعد للمحافظة حسين المسعدي إن مشروع توزيع الحقيبة المدرسية مع مستلزماتها تستهدف المدراس على مستوى مديريات المحافظة التسع.

ووجه الشكر لمؤسسة فينا خير للتنمية والأعمال الإنسانية على هذا المشروع، مؤكدا أن السلطة المحلية ستقدم كل الدعم والمساندة لكافة المؤسسات والجمعيات التي تدعم المجالات التنموية لخدمة المجتمع.

من جهته دعا مدير مكتب التربية والتعليم بمحافظة المهرة، الأستاذ سمير مبخوت هراش، مؤسسات المجتمع المدني إلى أن تحذو حذو مؤسسة فينا خير لدعم المجال التعليمي في ظل هذه الظروف التي تعيشها البلاد للارتقاء بالتعليم وليكون الجميع شركاء في تعليم الأجيال.

وقدم باسم مكتب التربية وأولياء أمور الطلاب، الشكر على مشروع توزيع الحقيبة المدرسية.

وشكر المحافظ محمد علي ياسر على دعمه واهتمامه ورعايته للمجال التعليمي بمحافظة المهرة.

من جانبه، اعتبر نائب مدير مكتب الشؤون الاجتماعية والعمل بمحافظة المهرة سالم سويلم أن مشروع توزيع الحقيبة المدرسية مع مستلزماتها للأيتام واللسر والفقيرة في الظروف الاقتصادية الصعبة يعتبر انجاز كبير في المحافظة ان يتم توزيع هذه الكمية من الحقائب على الأسر الفقيرة.

ودعا سويلم السلطة المحلية إلى الاستمرار في دعم المنظمات والجمعيات التنموية والخيرية للارتقاء بالخدمات.

من جانبه قال مسؤول الشؤون المالية في مؤسسة فينا خير رمزي العماري أن المشروع الذي يقام تحت شعار “فرحة تلميذ” للعام الرابع على التوالي يستهدف جميع مديريات المحافظة ويأتي بدعم من السلطة المحلية بقيادة المحافظ محمد علي ياسر 

وأشار العماري إلى أن المشروع يهدف إلى التخفيف عن الأسر ذات الدخل المحدود بسب الأوضاع المعيشية الصعبة التي تعيشها الكثير من الأسر.

وذكر العماري أن مؤسسة فينا خير سيكون لها مشاريع في القطاع التعليمي تستهدف مجال التدريب والتأهيل إلى جانب الحقيبة المدرسية ..


المصدر: التغيير برس

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.