تخطى إلى المحتوى

عدن.. وزير الصحة العامة والسكان العمل جار على تجهيز مستشفى عدن وافتتاحه في الثلاثين من نوفمبر القادم- حوار

عدن((عدن الغد)) خاص
حوار  / نور على صمد

كلنا يدرك اهميه الصحه التي هي واحده من نعم الله جل جلاله للانسان.فلذا  الدول تعمل على انشاء المستشفيات والمراكز الصحيه والعيادات لخدمه سكانها لحمايتهم من الامراض والاوبيه المختلفه.
بلادنا واحده من هذه البلدان التي تعمل جاهده على توفير الرعايه الصحيه والعلاجيه لكل افراد المجتمع دون استثناء وبالمجان في كل المستشفيات الحكوميه.
للاطلاع عن كثف عن خطط وزاره الصحه العامه والسكان في هذا الشان .
كان لنا هذا الحوار مع معالي الدكتور قاسم محمد بحيبح وزير الصحه العامه والسكان .
* ما هي خطط الوزاره حاليا ؟
نحن نعمل حاليا وبوتيره عاليه  وبالتعاون مع البرنامج السعودي لتنمية و اعمار  اليمن على تجهيز مستشفى عدن الذي سيقدم خدمه مهمه جدا للعاصمه عدن وما حولها من المحافظات بطاقه استيعابيه تصل في مرحلتها  الاولى و في عامها  الاول بحوالي 50% فيما تستكمل بقيه ال 50 الاخرى خلال العامين التاليين من افتتاحه والذي سيستوعب تقريبا 170سريرا وسيحتوي  على اربع عشر عياده ومركز للقلب ومركز للقسطره للمره الاولى كونه لايوجد حاليا مثل هذه المراكز  في مستشفياتنا  الحكوميه وهذه ستوفر خدمه نوعيه ومهمه  جدا لامراض القلب وجراحته اضافة الى العنايه المركزه وملحقاتها وقسم للاشعه المقطعيه والرنين المغناطيسي .وسيخدم خدماته بحول الله  تعالى لحوالي نص مليون مواطن.

و نحن نامل بمشئية الله تعالى ان يقدم هذا المشفى الذي تم انشاؤه في التسعينات من قبل الاخوه في المملكه العربيه السعوديه ويعاد الان تجهيزه ايضا عبرهم  وبأاستثمار ما يقارب 330مليون ريال سعودي وهو مبلغ كبير جدا على استمرار الخدمه في هذا المستشفى.كما تم الاتفاق المبدئي على ان يتم التشغيل عبر شركه متخصصه في تشغيل المستشفيات السعوديه وهي شركه السعد والتي تشغل المستشفيات السعوديه في صعده وفي حجه وهذه الشركه لها خبره كبيره في هذا المجال.

ونتوقع ان يتم تجهيزه خلال الثلاثه الاشهر القادمه وان يتم افتتاحه رسميا  باذن الله تعالي في الثلاثين من نوفمبر عيد الاستقلال المجيد وهو سيكون واحدا من اهم المشاريع التي تقدم عبر البرنامج السعودي لتنميه اعمار اليمن .

*ما مشاريعكم القادمه ؟ 
/هناك مشروع اخر كبير ايضا في مجال الصحه وبدعم من الاشقاء في المملكه العربيه السعوديه وهو مدينه الملك سلمان الطبيه في محافظه المهره وهذه مدينه كبيره جدا وسوف تشمل ان شاء الله كليه للطب وكليات علميه وهي استثمار بعده مراحل .المرحله الاولى تقريبا سيكون مستشفى فيما يقارب ب110سريرا  وهناك مراحل اخرى ونحن حاليا في مراحل إنشاءها.  والمدينه الطبيه هذه ستكون من  المشاريع الكبيره التي يقدمها البرنامج السعودي لتنميه اعمار اليمن . وستقدم خدماتها لكل المحافظات المجاوره

*كيف تقيمون حجم الدعم السعودي لبلادنا في المجال الصحي والاغاثي والانساني ؟ 
/دون شك الاخوه في المملكه العربيه السعوديه دوما في مقدمه الاشقاء الذين يعملون على تقديم الدعم  والخدمات لبلادنا في كافة نواحي الحياة ومنها الجانب الصحي فالبرنامج السعودي لتنميه اعمار اليمن قدم حتى الان ما يقارب 100 مليون دولار لتجهيز 38 مشروع في العديد من المستشفيات في مختلف محافظات الجمهوريه اهمها مستشفى الغسيل الكلوي في الغيظه وتجهيز مستشفى الجمهوريه بعدن ومستشفى مارب والضالع كذلك .كما انه هناك دعم اغاثي وانساني وأدوية ومستلزمات طبيه قدمت للعديد من المشافي والمراكز الطبيه والعلاجيه في بلادنا من قبل مركز الملك سلمان للاعمال الانسانيه الذي  قدم مايقارب 800مليون دولار منذ ماقبل الحرب وحتى الان لنحو 300 مشروع في مجال الصحه وهذا بحد ذاته يعبر عن عمق العلاقه المتينه والقويه التي تربط بلادنا بالاشقاء في المملكه العربيه السعودية.


المصدر: عدن الغد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.