مبادرة كلنا لأجل الضالع تفتتح احد مشاريعها الخيرية في منطقة الوبح بالمحافظة

دشنت مبادرة كلنا لأجل الضالع افتتاح مشروعها الخيري لتوفير مياة الشرب في منطقة الحصن الوبح بمحافظة الضالع في مساهمة منها لرفع المعاناة عن أبناء المنطقة التي تفتقر للمياه الصالحة للشرب وسط موجة جفاف تضرب المنطقة بسبب تأخر نزول المطر هذا الصيف.

وفي تصريح لرئيس مبادرة كلنا لأجل الضالع الأستاذ محمد فضل عطية الضالعي قال فيه ان فكرة المشروع اتت بسبب الاحتياج الشديد لاهالي المنطقة للمياه الصالحة للشرب والتكاليف الباهضة لنقله من اماكن بعيدة عبر صهاريج المياة في ظل تردي الاوضاع المعيشية لأهالي المنطقة والظروف الصعبة التي يعيشونها.

واضاف “لهذا السبب شرعنا في مبادرة كلنا لأجل الضالع بتشييد ثلاثة خزانات للمياه، سعة الخزان الواحد 18 ألف لتر وبسعة إجمالية (54 ألف لتر) وذلك لتأمين مياه الشرب لسكان منطقة الوبح (الحصن) البالغ عددهم قرابة 500 أسرة، وقد تم استكمال المشروع وتدشين العمل فيه فعلياً، فيما ستقوم المبادرة بتغذية الخزانات بالمياه بواسطة صهاريج الشاحنات (بوزة) بشكل دوري ومستمر لضمان تأمين المياه للأهالي، وهذا المشروع اتى ضمن مشاريع قادمة ستنفذها المبادرة في مناطق اخرى“.

الأهالي من جانبهم عبروا عن سعادتهم بهذا العمل الخيري والإنساني الذي تكفلت به المبادرة وشكروا القائمين والداعمين والمنفذين لهذا المشروع، مؤكدين أن هذا المشروع سينهي مشقاتهم في توفير مياه الشرب والتي عانوها لسنوات طويلة.

الجدير ذكره أن مختلف مناطق محافظة الضالع تعاني من شح كبير في مياه الشرب بسبب تأخر نزول الغيث هذا العام، وهو الامر الذي زاد من معاناة سكانها في البحث عن المياه ويضطرون لجلبها من مناطق بعيدة، فيما لم تستطع اغلبية الاسر الحصول عليه بسبب تكلفته الكبيرة التي وصلت الى نحو 100 الف ريال يمني للصهريج الواحد في بعض المناطق.


المصدر: عدن الغد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.